قصتنا

قصتنا

قصة دانيال ولينغتون

وبإلهام من هذا الأسلوب الأينق الراقي الجديد، قرر فيليب إنشاء مجموعته الخاصة من الساعات. رقيقة وجميلة، بتصميم كلاسيكي بأشرطة قابلة للتغيير تناسب الجميع. والآن وبعد سنوات قليلة، لا يزال هذا التصميم جزءا هاما ومن الأسباب التي جعلت دانيل ولينغتون بهذا التميز

كان لقاء عارض حول العالم هو ما أشعل فكرة دانيل ولينغتون. في هذه الرحلة، التقى المؤسس فيليب تيساندر برجل بريطاني في غاية الأناقة والبساطة بشكل مثير للاهتمام. وكان لدى هذا الرجل ولع بارتداء ساعاته العتيقة، بأشرطة ناتو. اسمه؟ دانيل ولينغتون.

التصميم

أحب دانيل ولينغتون ارتداء ساعاته بأشرطة ناتو قديمة. أعجبتنا الفكرة وشعرنا بأننا نريد أن نجعل من هذا الخليط فكرة مميزة خاصة لساعاتنا. وشعرنا أنه من الهام أن نجعل الساعات رفيعة وأنيقة – أردنا تصميما واضحا بسيطا، دون الكثير من التفاصيل، بحيث يبدو جيدا مع الأنماط والألوان المختلفة لأشرطة ناتو.

بعد العودة من هذه الرحلة، جلس فيليب وبدأ التفكير في المجموعات المختلفة التي أحبها بنفسه. كان من المهم أن يحب الساعة بشكل شخصي، وإلا فلن يكون قادرا على بيعها أو الاعتزاز بها.

وببطء وبثقة، ظهرت الساعة للنور. كانت رفيعة، وجميلة ودائرية بشكل مثالي. كانت رقيقة دون الكثير من التفاصيل. نؤمن بأن التصميم التقليدي والبسيط يمتزج بشكل مثالي مع شريط ناتو الملون والشريط الجلدي الأنيق بحيث يناسب الجميع تقريبا بتصميم كلاسيكي وأنيق وراقي.

حزام قماش الناتو

كان للبحرية البريطانية السبق في استخدام شريط ناتو في السبعينات، ولكنه قطع شوطا طويلا من حينها. بمجموعات من الألوان الراقية، يكون كل شريط قابلا للتغيير بحيث يعبر عن شيئا مختلفا.

حزام الجلد
لكل واحدة من ساعاتنا أشرطة قابلة للتغيير تجعل كل ساعة فريدة من نوعها. أشرطتنا الجلدية مصنوعة من الجلد الطبيعي ومتاحة بمجموعة من الدرجات الأنيقة للون البني والاسود، بسوار مطلي بالفضي أو الوردي الذهبي.
حزام الميش المعدني
تميز حزام الساعة المُضفّر رائع المظهر بالنعومة والخفّة، ويضمن ثبات الساعة على معصمك بشكل مريح لك. إنه مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، ويتوفر بالألوان الفضي أو الذهبي الوردي أو الأسود غير اللامع، كما يمكن ضبط طوله بسهولة.
ساعة لكل مناسبة

تعد ساعة دانيل ويلينجتون بلا أدنى شك مناسبة لكل مناسبة. بغض النظر عما إذا كنت ترتدي رابطة عنق سوداء في مناسبة، أو تلعب مباراة تنس أو تستمتع بيوم مشمس في النادي الشاطئي – فستكون ساعة دانيل ويلينجتون رفيقا جميلا.
كل ساعاتنا مصممة ومطورة خصيصا بحيث تتماشى بشكل مثالي مع الأشرطة الجلدية والناتو الرفيعة التي يمكنك أن تطلبها معها. وحيث أن أشرطتنا قابلة للتغيير، فيمكنك ارتداء ساعة مختلفة في كل يوم من أيام الأسبوع.

© 2019 Daniel Wellington AB